أنشطتنا الجمعوية

كوكا كولا في أرقام

Our Global Commitments

الالتزامات العالمية

منذ أكثر من 127 سنة ونحن ملتزمون بان نقدم مشروبات منعشة في جميع أنحاء العالم. لقد تغير العالم منذ سنة 1886، ولكن التزاماتنا تجاه المجتمعات في أكثر من 200 دولة حتى اليوم لم تتغير. نحن نهتم بالدور الذي نلعبه في حياة الناس والصحة والسعادة للمجتمع الذي نخدمه عبر العالم. نحن نوفر منتجات منعدمة أو قليلة السعرات الحرارية في كل الأسواق هناك عدة خيارات تتجاوب مع كل الأذواق، والأشكال والأحجام. لدينا أكثر من 3500  خيار من المشروبات متوفرة في جميع أنحاء العالم، منها أكثر من 800  منتوج بدون أو منخفض السعرات الحرارية. فأشهر مشروباتنا متوفرة في أحجام صغيرة، وتسعة عشر من أصل 20 علامة مشهورة  لديها بديل بدون أو منخفض السعرات الحرارية أو أنها هي بداتها قليلة أو منعدمة السعرات الحرارية. مشروباتنا متوفرة في أحجام وتعبئات مختلفة، لكي يجد الكل متعته. تعرف على المزيد نقدم معلومات غذائية واضحة، تبين السعرات الحرارية على واجهة كل من أغلفة المنتجات الأشخاص الذين هم على دراية، يتخذون أفضل القرارات لأنفسهم ولأسرهم. يبدأ التقدم بالمعلومات. لهذا السبب فإننا نضع في الواجهة المعلومات الخاصة بالسعرات الحرارية لمساعدتكم على القيام بأحسن الخيارات لتلبية حاجياتكم وحاجات عائلتكم. هدفنا هو تسهيل اتخاذ القرارات. تعرف على المزيد نساعد الناس على أن يكونوا نشطين أكثر بدعم برامج النشاط البدني في كل بلد نقدم فيه خدماتنا   ونحن متأكدون بأن النشاط البدني ضروري للحصول على حياة سعيدة وصحية، لهذا السبب، في جميع أنحاء العالم، ندعم مئات البرامج التي تساعد الناس من جميع الأعمار ليكونوا نشطين أكثر. تعرف على المزيد نسوق بالتزام، فنمنع على سبيل المثال الإعلان الذي يستهدف الأطفال دون سن 12 في أي مكان في العالم من الواضح أن الآباء والمربيون يتخذون أفضل القرارات لأنفسهم ولأسرهم. لهذا السبب إعلاناتنا لا تتوجه مباشرة إلى الأطفال دون سن 12. تعرف على المزيد

Coca-Cola Commits $3.5 Million to U.S. Water Partnership

حول إدارة المياه

كل زجاجة كوكا كولا تعطي قيمة لشركة تدرك قيمة الماء الذي لا يقدر بثمن ، وتحترمها لأنها أثمن الموارد العالمية المشتركة، وتعمل بقوة للحفاظ على هذه المياه في جميع أنحاء العالم. لا يمكننا تخيل تعاملنا مع المياه بأي طريقة أخرى. من أجل صحة أفراد أي مجتمع، من الضروري توفير مياه نظيفة يسهل الحصول عليها.  فالمياه ضرورية للنظام الايكولوجي وللازدهار الاقتصادي ولشركتنا. فالماء هو العنصر الرئيسي في مشروباتنا، ويأتي في قلب عملية التصنيع كما أنه ضروري لنمو المنتجات الزراعية التي نستخدمها كمكونات.   نحن نهتم بحماية مصادر المياه التي تزود الجماعات لأن المجتمعات التي تستضيف محطات تعبئة منتجاتنا تمثل قاعدة مهمة من المستهلكين؛ فنحن نبيع منتجاتنا حيثما يتم صنعها. إذا حافظت هذه المجتمعات على نشاطها، فسوف تستمر أعمالنا بنفس النشاط، وإذا كانت الموارد المائية التي نتقاسمها مع هذه الجماعات، فيمكن لهذه الأخيرة ولأعمالنا أن تزدهر. لهذا، فبالإضافة إلى الحتميات السلوكية والبيئية التي تتحكم في إدارة المياه، لدينا أيضا اهتمام تسويقي مباشر يتعلق بالمحافظة على الموارد المائية وتطويرها.  شركتنا تزود أو توازن المياه المستعملة في صناعة مشروباتنا بنسبة تقدر بنحو 52 في المئة، ونتمنى أن نحقق هدفنا الذي نرمي إليه لنصبح  "محايدين في الماء" بحلول عام 2020 .1  لقد أصبحت شركتنا أكثر كفاءة في استعمال المياه عن طريق تقليص الكمية المستخدمة في اللتر الواحد من المنتجات، حتى مع زيادة حجم الإنتاج. فكل مصانع تعبئة كوكاكولا عبر العالم تقوم بمعالجة المياه المستعملة حسب المعايير الصارمة قبل أن تعود هذه المياه إلى مصدرها مع احترام البيئة المائية. وفي بعض الأحيان نلاحظ بأن المياه المعالجة التي تعود إلى مصارف المياه، هي أنظف من ذي قبل.   على الرغم من أننا نعبر عن قلقنا حول مصادر المياه وزيادة الاستعمال للماء في أنحاء كثيرة من العالم، إلا أنه يمكن القول بأن كوكبنا يتوفر على ما يكفي من المياه لتلبية احتياجات الجميع. ولكن علينا أن نعمل جميعا لتحسين إدارة الموارد المائية. بصفتنا مستهلكين للماء وكشركة لها حضورها على الصعيد الدولي والمحلى، فلدينا التزام، بل وأيضا، فرصة فريدة لإدارة المياه بطريقة مسؤولة.

Ahmet Bozer, President of Coca-Cola International

تحدي مكافحة السمنة

أحمد بوزر 10 مايو 2013تمثل السِّمنَة تحديًا نظاميًّا معقدًا يؤثر على كل ركن من أرجاء المعمورة.وفقًا للصليب الأحمر،نحن نعيش اليوم في عالم نجد فيه نسبة الأشخاص الذين يعانون من الإفراط في التغذية أكثر من أولئك الذين يعانون من نقصها. علاوة على ذلك، حسب منظمة الصحة العالمية هناك على الأقل 2.7 مليار نسمة على مستوى العالم لديهم إما زيادة في الوزن أو سِمنة، وهذا الرقم من المرجح أن يرتفع إلى 3 مليار نسمة بحلول عام 2015.في الوقت الذي عانت فيه القارة الإفريقية، ،أكثر مما تستحق، من المجاعات المدمرة ، تكافح اليوم العديد من الدول ظاهرة السُّمنَة. فاليوم في جنوب إفريقيا على سبيل المثال، يُقال بأن نصف تعداد السكان من البالغين يعانون من السِّمنَة، وذلك حسب منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية. وفي الهند يعاني رجل من بين كل خمسة رجال من الوزن الزائد. حتى في الصين، وهي إحدى أكثر دول العالم تمتعًا بالصحة، تضاعف لديها معدل السُّمنَة إلى ثلاثة أضعاف على مدار الخمسة عشر سنة الماضية.هنالك عدّة أسباب وتأثيرات تأتي ضمن العوامل المسببة لوباء السِّمنَة العالمي، ويبقى الحل النهائي هو خلق توزان للطاقة ومزاولة الأنشطة البدنية – إنه "الحل المعجزة"، الذي يسهل قوله أكثر من فعله. فيما يستمر العالم في تطوره لكي يصبح أكثر حضارة وثراء، ومع تطلعات المستهلك وتغير أنماط الحياة بشكل كبير، فإن تحدي السِّمنَة هنا سيكون على المدى البعيد.بصفتها شركة ونظام وعلامة تجارية، حرصت شركة كوكاكولا منذ زمن طويل على مواجهة التحديات المجتمعية والاقتصادية والبيئية المستعصية في هذا العصر. لقد أعلنا هذا الأسبوع عن مجموعة من المبادرات التي ستكون جزءً من حل تحدي السِّمنَة في كل قارّة وبلد ومجتمع نزوده بخدماتنا.نلتزم بصورة خاصة بـ:1)     تقديم خيارات المشروبات المنخفضة السعرات الحرارية أو الخالية منها في جميع الأسواق.2)     توفير معلومات تغذية تتسم بالشفافية، موضحين السعرات الحرارية على غلاف جميع عبواتنا.3)     مساعدة الناس على المضي قدُما عن طريق دعم برامج الأنشطة البدنية في كل دولة نقوم فيها بطرح أعمالنا.4)    الالتزام نحو التسويق ، بما في ذلك منع الإعلانات للأطفال دون سن الثانية عشرة عبر العالم.تنضاف إلى هذه الالتزامات مجهودات شركتنا المتواصلة

Muhtar Kent’s 5 Keys to Innovation

نظرية "المثلث الذهبي"

 فريق جيرني 29 أغسطس 2012موهتار كينت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة كوكاكولا، يلقي الخطاب الرئيسي في افتتاحية قمة شبكة التعاون الإبداعي (COIN)بكولورادو  في أغسطس 2012.في التاسع والعشرين من أغسطس 2012، ألقى مهتار كينت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة كوكاكولا، الخطاب الرئيسي في افتتاحية قمة شبكة التعاون الإبداعي (COIN) بكولورادو ، وهو جمعٌ عام من رواد القطاع والمنظمات الغير ربحية والحكومة و الأوساط الأكاديمية. وقد تم تأسيس COIN من طرف جون هيكينلوبر حاكم ولاية كولورادو سنة 2011 لتشجيع النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل وجذب الأعمال التجارية الجديدة إلى الولاية من خلال دعم التعاون والابتكار وسط المنظمات الخاصة والعامة والأكاديمية.أشار السيد كينت في خطابه إلى تركيز نظام شركة كوكاكولا الجديد على الإبداع. حيث يصرح قائلا " بالنسبة لكوكاكولا الإبداع هو عبارة عن رحلة. فنحن لا نملك كل الأجوبة ولا حتى كل الأسئلة، ولكننا نلتزم بالإبداع وطرق التفكير الجديدة والسبل الجديدة نحو النمو وخلق القيم".ولبناء ثقافة من الإبداع والنموّ، يقول كينت بأن الشركات تحتاج لأن يكون لديها:1.   استثمار متواصليقول كينت بأن الشركات والمنظمات الرائدة تستثمر في الموارد والوقت والاستراتيجية – حتى في أوقات الأزمات الاقتصادية. فخلال الكساد الكبير، رفع رئيس شركة كوكاكولا روبرت وودروف من ميزانية الترويج، في حين قلصت باقي الشركات من تمويل  الإعلان  والتسويق. فماذا كانت النتيجة؟ بروز العلامة بشكل أكبر وتعزيز الأعمال التجارية. وفي نفس السياق، أعلنت شركة كوكاكولا مؤخرًا عن خطط لاستثمار أكثر من 30 مليار دولار في العلامات التجارية للشركة والبنية التحتية على مدار الخمسة سنوات القادمة في إطار رؤية 2020 الخاصة بالشركة – وهي خطة وضعت من أجل مضاعفة الحجم الإجمالي للأعمال التجارية لكوكاكولا خلال هذا العِقد.2.   اتباع منهج عالمي بخصوص الكفاءاتبصفتها شركة عالمية، تسعى شركة كوكاكولا إلى الحصول على الأفضل على الإطلاق في كافة أنحاء العالم. يقول كينت "لدينا أشخاص من أمريكا اللاتينية يعملون في آسيا، وأوروبيون يعملون في أمريكا الجنوبية، وأفارقة يعملون في أوروبا إلى غير ذلك. كما لدينا أكثر من 50 جنسية مختلفة مُمَثلة في مقرنا الرئيسي

معلومات عن Journey